أرشيف المقالات

التعاقد مع حفارين للآبار النفطية من المتقاعدين

يوليو 6, 2010 No Comments

أعلن الناطق الرسمي بإسم الحكومة العراقية أن مجلس الوزراء قرر المصادقة على طلب شركة الحفر العراقية إحدى تشكيلات وزارة النفط بالتعاقد مع إختصاص الحفارين العاملين على أبراج حفر الآبار النفطية من المتقاعدين وتكون الأجور بالنسبة لرئيس مجموعة الحفر (1,5) مليون دينار ولرئيس حفارين (1,4) مليون دينار و للحفار الأقدم (1,3) مليون دينار إستناداً الى المادة […]

Tags: الاخبار

أين نحن من اللعبة الدولية ؟ ( حيدر حسين الاسدي

ما تزال السياسة المتخبطة والأسلوب المكشوف في المناورات السياسية، التي يحاول بها بعض الأطراف استغلالها لكسب الوقت، وتشتيت الجهود...

دور رجال الدين في مواجهة الإرهاب ( زهير كاظم عبود

تعتمد اغلب التنظيمات المتطرفة والمسلحة والتكفيرية على الدين كقاعدة في عملها ، غير انها تبتعد عن جميع مفاهيم الدين...

صناعة الارهاب وأسئلة المسكوت عنه ( علي حسن الفواز

بات الواقع العراقي حاملا لأعراض سياسية وثقافية  تتطلب الكثير من الفحص والمراجعة والنقد، اذ  ان التغافل عنها  قد يعني(...

الدعم الإقليمي للارهاب ( محمد صادق جراد

بعد ان كان يقتصر على اعتداءات هنا وهناك اصبح الارهاب التكفيري اكثر خطورة من اي فترة مضت فهو اليوم...

خطوات نحو الحكومة ( نوزاد حسن

ترك انتخاب رئيس لمجلس النواب ونائبيه شعورا طيبا على المستوى الشعبي. لمست هذا الشيء بنفسي وانا اتحدث مع زملائي...

متى يجمعكم العراق ؟ ( زهير كاظم عبود

حين احتلت المانيا النازية اول مدينة فرنسية  لم ينشغل الشعب الفرنسي بالتحليلات ، ولم ينشغل بالأغاني الحماسية ولا باختلاف...

رأس الخلافة ورأس الديموقراطية ! ( صميم العراقي

” د ا ع ش ” تطلب رأس التجربة الديموقراطية في العراق وليس صحيحا انها تطلب رأس الشيعة او...

الكذب بين الجزيرة والعربية ( حسين علي الحمداني

الأكاذيب الكثيرة التي روجت لها الفضائيات ومنها(الجزيرة والعربية) وبعض الفضائيات المحسوبة على العراق ، يجعلنا نتساءل ما هو واجب...

رُفِعتْ الجَلسة..! ( أثير الشرع

العراق داخل دائرة النار, وبدلاً من إطفاء تلك النيران, التي تتسع لتحرق الأخضر واليابس, إتفق السادة النواب, على أن...

انقلاب ديمقراطي ! ( حسن الكعبي

كان انقلاب 14 تموز 1958 هو البادرة الاولى لتاسيس الديمقراطية في العراق، رغم الطبيعة الراديكالية العسكرتارية والقطرية للانقلاب، الا...